محلي

مخططات تنموية لتثمين غابات الفلين والمحافظة على الثروة الغابية

سوق أهراس

شرعت محافظة الغابات لولاية سوق أهراس في تجسيد مخططات تنموية واعدة قصد المحافظة على الثروة الغابية وتثمين غابات الفلين، حسب المحافظة.

وتشمل هذه المخططات تكثيف عمليات التشجير وتوسيع رقعة الغابات بهذه الولاية الحدودية التي تستحوذ الغابات بها على 22 بالمائة من المساحة الإجمالية للمنطقة علاوة على إحداث مسافات بين أشجار الفلين وخاصة تلك التي لم تدخل الدورة الإنتاجية بعد وفتح مسالك وخنادق لحماية هذه الشجرة من الحرائق.

كما تشمل هذه المخططات غرس أصناف من الأشجار الغابية بما فيها أشجار الفلين لاسيما وأن أشجار بلوط الفلين تعتبر أهم غطاء غابي بالولاية من الناحية الاقتصادية حيث يتم سنويا جني ما معدله 7 آلاف طن من الفلين.

وترمي مختلف هذه العمليات إلى الحفاظ على اخضرار سوق أهراس وديمومة نقاء بيئتها، حسب ذات المصدر الذي أضاف بأن غابات الولاية تتكون من أشجار الصنوبر الحلبي والسرول وبلوط الفلين وذلك عبر أكبر7 غابات بالولاية هي الحمامة وبومرزاق وأولاد بشيح وبوسسو ووادي ملاق وسلاوة وعين كليب.

وأضافت ذات المصالح بأنه في إطار تطوير وحماية الفضاءات الغابية تمت تهيئة وفتح مسالك بطول 950 كلم وصيانة شجيرات مغروسة حديثا على مساحة 500 هكتار وكذا تصحيح مجاري مائية بـ 3000 متر مكعب وإنشاء 20 منبعا مائيا وغراسة 50 هكتارا من نبتة التين الشوكي.

وتهدف كل هذه العمليات إلى المساهمة في حماية وتعزيز الثروة الغابية باعتبارها موردا اقتصاديا هاما وعاملا لامتصاص البطالة من خلال توفير عديد فرص الشغل وتحسين المستوى المعيشي للسكان.

وقد أضفت الأشجار الغابية بغطائها الأخضر سحرا وجمالا على المنطقة لا سيما الشطر الشمالي منها الذي يضم أشجار الفلين والبلوط والسرو والجنوبي الذي يتوفر على العديد من النباتات مثل الإكليل والحرمل والحلفاء والعرعار كما ساهمت هذه الثروة في الحفاظ على أنواع حيوانية كثيرة منها الأرنب البري والحجل والخنزير والأيل البربري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى