الحدث

سيدي سعيد يناشد النقابات المستقلة تسبيق مصلحة الوطن على المطالب العمالية

منتقدا توجه معظمهم الى خيار العنف

ناشد الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد، امس النقابات المستقلة تسبيق مصلحة الوطن على المطالب العمالية، منتقدا توجّه الكثير منها إلى خيار العنف الذي قال إنه يمس استقرار المؤسسات وبالتالي استقرار الوطن.

وأكد عبد المجيد سيدي السعيد، على هامش افتتاح أشغال المؤتمر الثالث لفدرالية عمال الضمان الاجتماعي، على ضرورة تحلي النقابيين بالسلاسة في التعامل مع المسؤولين بعيدا عن أي شكل من اشكال العنف الذي قال بانها لا تؤدي الى أي مخرج بل تجر العمال والمؤسسات الى طريق مسدود في الغالب.

و استشهد الأمين العام للمركزية النقابية الذي تتهمه النقابات المستقلة بالتخلي عن الطبقة العمالية لصالح الحكومة،

بسياسة الاتحاد العام للعمال الجزائريين في حال مشاكل من خلال فلسفة التروي و العقلانية والحوار البناء المبني على الثقة بين كل الأطراف و هو ما يسمح بتحسين جو اطار العمل النقابي بعيدا عن كل أنواع الاصطدامات مشددا بأن الحوار الاجتماعي والديمقراطي يسمح اليوم بالمضي قدما في سبيل النهوض بالوطن وحل المشاكل بكل أريحية.

كما عاد عبد المجيد سيدي السعيد الى التذكير بما شهدته الجزائر سنوات العشرية السوداء من خراب للمؤسسات وفقدان آلاف الاطار و الموظفين،

ظروف اكد سيدي السعيد بان الاحاد العام للعمال الجزائريين تجاوزها بفضل الثقة مع اطراف العمل النقابي و الحكومة دون أي لجوء لأطراف اجنبية في إشارة الى النقابات المستقلة اتي رفعت شكوة الى المنظمة العالمية للعمل السنة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى