اخر الاخبارالحدثالرئيسي

مجلس الأمة يشارك في جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي حول الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى

شارك السيد عبد الكريم قريشي، عضو مجلس الأمة، في جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي، اليوم الأربعاء لبحث “الأوضاع التي يمر بها القدس الشريف (المسجد الأقصى)، وما يتعرض له الأشقاء الفلسطينيون من ممارسات بربرية على أيدي سلطات الاحتلال الإسرائيلي”.

وقد أكد ممثل مجلس الأمة في مداخلته، عن طريق منصة الكترونية للتحاضر المرئي عن بعد، على تنديد واستنكار الجزائر للمنحى الخطير الذي ما فتئت تتخذه الأوضاع في فلسطين المحتلة، والتمادي المستفز الذي ينتهجه الكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني، من خلال إصراره على مواصلة خططه الاستيطانية الشيطانية على حساب أصحاب الأرض الشرعيين”.

وأستهجن السيد عبد الكريم قريشي “سلبية منظمات حقوق الإنسان وبعض الهيئات الدولية التي احترفت التدخل في شؤون دول ذات سيادة باسم حقوق الإنسان وحريات الشعوب، وكذا تخاذل المجتمع الدولي تجاه كيان يسحق القانون وينتهك حقوق الإنسان ويمارس العنف والترويع والطرد والتشريد أمام مرأى ومسمع من العالم”.

كما جدد عضو مجلس الأمة التأكيد على الموقف الثابت والراسخ للجزائر حكومة وشعبا بقيادة السيد عبد المجيد تبون,رئيس الجمهورية، تجاه القضية الفلسطينية العادلة، والداعم لحق الشعب الفلسطيني غير القابل للمساومة في إقامة دولته وعاصمتها القدسن ودعا إلى تكثيف الجهود وإخلاص النوايا لوضع حد لهذه المأساة الإنسانية التي أضحت وصمة عار تشوه كل توجه نبيل يدعيه المجتمع الدولي تجاه شعوب العالم.

وكان مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، في ختام دورة غير عادية عقدت امس, دعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المتخصصة، بما في ذلك مجلس الأمن، بتحمل المسؤوليات القانونية والأخلاقية والإنسانية من أجل الوقف الفوري لهذا العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولة للشعب الفلسطيني والحفاظ على حقه في حرية العبادة، وحفظ الأمن والسلم في المنطقة والعالم.

وأدان المجلس، بشدة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المصلين المسلمين العزل في المسجد الأقصى المبارك والتي تصاعدت على نحو خطير خلال الأسابيع والأيام الماضية من شهر رمضان المبارك، وأدت إلى وقوع عشرات القتلى و مئات الإصابات والاعتقالات في صفوف المصلين وإلى اقتحام وتدنيس قدسية المسجد الأقصى المبارك.

وقرر المجلس الوقوف تحية واعتزازا وإكبارا لأبناء وحرائر الشعب الفلسطيني المقدسيين الأبطال الصامدين في مدينة القدس المحتلة والذين يدافعون بصدورهم العارية عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات والممتلكات العربية الإسلامية والمسيحية في مواجهة الجرائم والاعتداءات الوحشية الممنهجة لسلطات وقوات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة المقدسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى