رياضةعاجل

بلماضي ينذر بوركينافاسو ويضع سليماني مع الكبار

قطار" الخضر " يدهس جيبوتي بثمانية تاريخية ويرفض التوقف

دشّن سهرة امس المنتخب الجزائري لكرة القدم بداية نارية في سباق التصفيات الافريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 محققاً فوزاً تاريخياً على جيبوتي بثمانية نظيفة على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في افتتاح دور المجموعات.

== اكبر انتصار للجزائر في عهد بلماضي

يعد هذا الفوز هو الأكبر للعناصر الوطنية في مباراة رسمية في تاريخ الجزائر، كما أنه الأكبر مع المدرب جمال بلماضي.

ورفع منتخب الجزائر رصيده إلى 3 نقاط وتصدر جدول ترتيب المجموعة الأولى بفارق الأهداف عن بوركينا فاسو الوصيف الفائز على النيجر بثنائية نظيفة حملت توقيع لاسينا تراوري في الدقيقة 76، و محمد كوناتي في الدقيقة 79.

وتداول على تسجيل الاهداف كل من سليماني والذي وقع رباعية كاملة فيما سجل باقي الاهداف كل من بن سبعيني و بونجاح و محرز و رامز زروقي .

==بلماضي:” أريد الفوز مهما كانت هوية المنافس “

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي، أنه يتطلع لحسم التأهل مبكرًا للدور الحاسم من تصفيات مونديال قطر .

وقال بلماضي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الفوز على جيبوتي، إن كل المباريات مهمة لفريقه، وأنه يستهدف الفوز مهما كان اسم المنافس.

وأضاف: “بدأنا التصفيات بنتيجة إيجابية، وهذا ما نسعى إليه دوما، سنشرع في الإعداد للمواجهة المقبلة أمام بوركينا فاسو التي ستكون صعبة”.

وتابع: “نتمنى التأهل مبكرًا، لأن الأمر بتعلق بشبه بطولة من 6 مباريات”.

ونوه :”مباراة جيبوتي كانت بمثابة بروفة لمواجهة بوركينا فاسو، لن أكشف عن خططي لمواجهة هذا المنافس، ليس لدي مخاوف بشأن التزام اللاعبين، سلسلة الـ 28 مباراة دون هزيمة لم تأتي هكذا”.

== سعيد جدا باحترام اللاعبين لجيبوتي

نوه بلماضي بجدية لاعبيه امام جيبوتي رغم تواضع الخصم على الورق وقال : “أنا سعيد بالجدية التي أظهرها اللاعبون، خاصة وأنهم احترموا الخصم كثيرا”.

وأردف: “مدرب جيبوتي شكرني بعد نهاية اللقاء، معتبرا بأن النتيجة المحققة توضح بأن الخضر احترموا جيبوتي منذ البداية إلى النهاية رغم تواضع مستوى الخصم”.

وواصل : “صحيح أن منتخب جيبوتي ومع كامل احترامي منافس ضعيف، ولكن عندما نشاهد ما عاشه منتخب الغابون ضد ليبيا، والصعوبات التي واجهت منتخبي السنغال ومالي، فإن ذلك يؤكد بأنه لا توجد مباريات سهلة في التصفيات”.

واختتم : “علينا الآن الاستعداد للترحال، وملاقاة بوركينافاسو في مراكش بالمغرب، من أجل تحقيق فوز جديد”.

== اشتقنا للجماهير ولهذا السبب راسلنا الفيفا

أشاد بلماضي، بمهاجمه إسلام سليماني بعد توقيعه رباعية كاملة وقال:” سليماني يستحق المكانة التي وصل إليها وأن يكون مع المهاجمين الكبار إلى جانب عبد الحفيظ تاسفاوت، لقد حقق هذه الأرقام بفضل مجهود كبير يقوم به مع المنتخب الجزائري منذ سنوات”.

وعبّر بلماضي عن تمنياته بعودة الجماهير الجزائرية إلى المدرجات بعد غيابها لأكثر من عامين بسبب أزمة فيروس كورونا حيث قال “تمنيت تواجد الجماهير معانا اليوم لقد اشتقنا لها بكل تأكيد، حتى أنني تحدثت مع رئيس الفاف على السماح بحضور جزئي في هذه المباراة، لكن أظن أن الفيفا رفضت طلبنا، ولهذا أتمنى أن تعود إلينا في مباراة النيجر الشهر المقبل”.

== هذا ما حدث بين محرز وبونجاح

سخر بلماضي من الحادثة التي وقعت بين الثنائي رياض محرز وبغداد بونجاح، على هامش مواجهة جيبوتي
وحصل بونجاح على ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول بـ5 دقائق، أصر على تنفيذها رافضا طلب محرز بالتنازل عن الكرة لزميلهما إسلام سليماني.

وقال بلماضي في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة ضاحكا: “لقد ظلموه (يقصد بونجاح)، محرز نجم كبير وسليماني يريد لقب الهداف التاريخي”.

واستدرك: “لكن بشكل جاد، فإن الجميع تقبل ما حدث ومحرز كان يعلم ما الذي يفعله”.

واختتم بقوله: “بونجاح أراد التسجيل لأسباب شخصية، وأكد لزملائه اللاعبين بأنه أرد هز الشباك للاحتفال بمولوده الجديد، وهذا أمر رائع بالنسبة له”.

== زروقي سيتطور معنا مستقبلا وبونجاح قدما مردودا جيدا

اشاد بلماضي بالمردود الذي ابان عنه لاعب الوسط رامز زروقي وقال تم انتقاد زروقي في بدايته مع المنتخب، وببساطة هو معنا لأنه يملك الإمكانيات والجودة المطلوبة للعب في المنتخب”.

وأضاف: ” زروقي لاعب ذكي من الناحية التكتيكية، يحسن التمركز جيدا بين الخطوط، وسيتطور أكثر معنا مع مرور الوقت، لأنه لم يلعب سوى مباريات قليلة”.ووصف بلماضي اداء بونجاح بالجيد جدا.

==لهذا السبب لا أعتمد على بن رحمة أساسيا

برر بلماضي، سبب عدم الاعتماد على المهاجم بن رحمة اساسيا رغم تألقه في البريميرليغ وقال في هذا الخصوص :”ما يُقدمه بن رحمة مع ناديه ويست هام لا يهمني، الأهم بالنسبة لي هو ما يحدث داخل المنتخب، وأتخذ قراراتي وفقا لهذا المعيار لا غير”.

وأوضح بلماضي ، بأن الخيارات التي يقوم بها دائما، يكون الهدف الأسمى منها قيادة المجموعة لتحقيق الانتصارات والوصول للأهداف المرسومة، لا إرضاء لاعبين على وجه التحديد، وهي الإستراتيجية التي تعطي ثمارها بشكل رائع منذ ثلاث سنوات كاملة.

== أنصح مسؤولي ملعب تشاكر بالذهاب الى غوغل

جدد بلماضي هجومه على الحالة الكارثية لأرضية ملعب تشاكر بالبليدة مطالبا المسؤوليين القائمين على تسيير هذا الملعب بتصفح محرك البحث العالمي غوغل للتعرف على تأثير الحرارة المرتفعة على العشب الطبيعي .

== أرقام هامة ل” الخضر ” أمام جيبوتي

خاض منتخب الجزائر مباراته الرسمية أمام جيبوتي رقم 353 في التاريخ وحقق فيها الفوز رقم 162 مقابل 90 تعادلا و101 هزيمة، رافعا رصيده من الأهداف في الرسميات إلى 540 هدفا وتلقى 364 هدفا.

ووصل” الخضر” إلى المباراة 28 دون هزيمة (16 رسمية و12 ودية) وأصبحوا على بعد مباراة واحدة من معادلة عدد المباريات الرسمية المتتالية دون هزيمة وهو 17 مباراة (تحققت من مارس 1984 إلى مارس 1986).

== محرز أول دولي جزائري يسجل في 7 مباريات متتالية

وصل محرز إلى الهدف رقم 22 مع المنتخب (17 في الرسميات و5 في الوديات) في مباراته الدولية رقم 64 (41 رسمية و23 ودية).

وتمكن محرز من تسجيل سابع هدف تواليا في مبارياته الأخيرة مع الخضر (المكسيك، زيمبابوي مرتين، بوتسوانا، مالي، تونس وجيبوتي) وهو أول دولي جزائري يسجل في 7 مباريات متتالية.

ووصل محرز إلى 49 مساهمة مع المنتخب (22 هدفا + 27 تمريرة ) ويتقدم عليه في المنتخب الحالي فقط اسلام سليماني ب 55 مساهمة (35 هدفا + 20 تمريرة).

== مبولحي يعادل رقم مناد

لعب الحارس مبولحي مباراته الدولية رقم 79 (64 رسمية و 15 ودية) معادلا رقم جمال مناد ولا يتقدم عليه سوى لخضر بلومي، دزيري، ماجر رابح وتاسفاوت.

== زروقي يقص شريط اهدافه مع “الخضر”

سجل زروقي أول هدف له مع “الخضر “في خامس مباراة دولية فيما لعب دولور مباراته الدولية رقم 11 لكنها الأولى له في الجزائر.

== اول ظهور دولي لأدم زرقان

خاض آدم زرقان مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الوطني وذلك بعد 30 سنة من آخر مباراة دولية لعبها والده مليك بقميص “الخضر” وكانت أمام إيران عام 1991 في إطار إياب الكأس الآفرو آسيوية، مع الإشارة أن مليك لعب 9 مباريات دولية سجل فيها هدفين.

==بلعمري يثير غضب بلماضي بتصرف طائش

تسبب جمال بلعمري، صخرة دفاع منتخب الجزائر، في غضب بلماضي بعد حصوله على بطاقة صفراء بطريقة مجانية خلال الدقيقة 33 من المباراة بعد أن دخل في مناوشة مع أحد لاعبي جيبوتي، قبل أن يحتج على الحكم بطريقة لائقة.

تصرف بلعمري لم يعجب بلماضي الذي غادر دكة البدلاء بغضب ولام بلعمري على حصوله على الإنذار بدون داع، خاصة وأن المنافس لم ينجح في نقل الخطر لمنطقة منتخب الجزائر.

غضب مدرب “الخضر” يبدو مفهوما، باعتبار أن مشوار التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من كأس العالم لا يزال طويلا للغاية، مما قد يجعل اللاعب مهددا بالغياب عن إحدى المباريات المهمة في صورة تلقيه لإنذارين إضافيين.

ويعتبر بلعمري لاعبا مهما للغاية في حسابات منتخب الجزائر، حيث شكل الأخير أحد أبرز المساهمين في فوزه بكأس أفريقيا في عام 2019.

وشارك بلعمري في 22 مباراة في مختلف المسابقات مع “محاربي الصحراء” لم يسجل أو يصنع فيها أي هدف، لكن كان له أدوار دفاعية حاسمة.

==بن ناصر :” بوركينافاسو ليست جيبوتي”

حذّر الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر من الوقوع في فخ الغرور بعد الفوز بثمانية أمام جيبوتي.

وقال بن ناصر في ندوة صحفية اعقبت المباراة : ” بوركينافاسو ليست جيبوتي، ستكون لنا حصة استرجاع بعدها نباشر التحضير لهذه المباراة والتى ستكون صعبة جدا”.

== ثلاثة عوامل تجعل بوركينافاسو الضحية القادمة للجزائر

رشح موقع العين الرياضية منتخب الجزائر لتخطى عقبة منتخب بوركينافاسو وبرر ذلك بثلاثة عوامل ولخصها في النقاط التالية:

==الروح العالية

أظهر لاعبو منتخب الجزائر الروح العالية خلال موقعة ملعب “مصطفى تشاكر” ما جعلهم يسجلون 8 أهداف في مرمى جيبوتي.

ورغم ضعف المنافس، فإن منتخب الجزائر تحلي بالتركيز التام طوال المباراة ولم يسقط في فخ الاستسهال، ليحقق فوزا عريضا في ظهوره الأول في تصفيات المونديال.

==ملعب بمواصفات عالمية

ستدور المواجهة أمام بوركينا فاسو في ملعب “مراكش” والذي يمتلك المواصفات العالمية، مما سيساعد نجوم “الخضر” على تقديم أفضل مستوياتهم.

وتعود لاعبو منتخب الجزائر على اللعب في ملاعب ذات مواصفات عالمية، وذلك مع مختلف الأندية التي ينشطون فيها بأوروبا وآسيا.

==غياب الإصابات

سيكون بإمكان بلماضي،  الاستعانة بجميع نجومه خلال المواجهة الهامة أمام بوركينا فاسو .

ولم يتعرض أي لاعب من منتخب الجزائر لأي إصابة في موقعة جيبوتي، وهو ما سيسمح له بالتعويل على أفضل تشكيلة له في ثاني ظهور له في تصفيات المونديال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى