الرئيسيرياضةعاجل

نسور قرطاج الضحية القادمة لأبطال إفريقيا

تونس – الجزائر غدا برادس على الساعة 20:45

مباراة ودية تحسبا لتصفيات مونديال قطر

يخوض أمسية الغد المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم مواجهة في غاية الأهمية والصعوبة عندما يلاقي نظيره التونسي بملعب رادس بتونس في لقاء ودي يندرج ضمن تحضيرات الطرفين لتصفيات مونديال قطر 2022.

الأفناك مجندون لدعم السلسلة القياسية

يدشن أبطال إفريقيا التصفيات المونديالية داخل الديار أمام جيبوتي قبل التنقل إلى واغادوغو لملاقاة بوركينافاسو، ثم استقبال النيجر، ضمن لقاءات المجموعة الأولى.

رغم الطابع الودي للمباراة إلا أن “الخضر “يسعون لاستكمال سلسلتهم القياسية والتي وصلت ل26 مباراة دون هزيمة وذلك بالفوز على نسور قرطاج في عقر ديارهم .

ويتواجد أشبال بلماضي في حالة معنوية جيدة بعد الفوز في الوديتين الماضيتين بملعب تشاكر بالبليدة حيث اكتسحوا موريتانيا برباعية كاملة وقهروا نسور مالي بهدف دون رد.

 مواجهة خاصة لفغولي

يستعد بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، لإعادة واحد من أهم نجومه إلى التشكيلة الأساسية أمام تونس.

ولمح الرجل الأول في الطاقم الفني لمحاربي الصحراء، خلال تصريحات للصحفيين، إلى أنه يعتزم الدفع بسفيان فيغولي منذ البداية أمام “نسور قرطاج”، في موعد خاص جدا بالنسبة لمهاجم غالاتا سراي التركي.

وأوضح بلماضي، أنه مكانة فيغولي تبقى دون نقاش في وسط ميدان مُحاربي الصحراء، ليسير المدرب على نهج رياض محرز قائد الخضر، الذي صرّح بشكل علني بأن النجم الأسبق لفالنسيا الإسباني عنصر لا يمكن الاستغناء عنه في تنظيم اللعب.

وأشار محرز كذلك إلى أنه لا يمكن هشام بوداوي ولا رامز زروقي تعويض فيغولي بنفس الفعالية خلال الفترة الحالية على أقل تقدير، باعتباره يمتلك القدرة على استرجاع الكرات ونقلها سريعا للهجوم، دون نسيان قدرته على التهديف، وهو الذي هز شباك موريتانيا الأسبوع الماضي مرتين.

يشار إلى أن الديربي المغاربي سيكون خاصا بالنسبة لفيغولي ولأسرته، باعتبار أن زوجته تونسية، ووكيل أعماله تونسي أيضا، مما يجعل علاقته بهذا البلد قوية جدا، ومُلاقاة “أصهاره” موعدا مهما له في كل مرة.

“الخضر” يحلون اليوم بتونس ويكتفون بحصة تدريبية واحدة

سيحل المنتخب الجزائري لكرة القدم بتونس منتصف نهار اليوم عبر رحلة خاصة.وسيكتفي زملاء القائد رياض محرز بحصة تدريبية وحيدة بملعب حمادي العقربي برادس حسب ما كشفت عنه الاتحادية التونسية لكرة القدم .

عطال ووناس جاهزان

ستشهد مواجهة تونس استعادة بلماضي الظهير الأيمن يوسف عطال، الذي كان قد شارك في المباراة الأولى ضد موريتانيا، قبل أن يغيب عن الثانية أمام مالي بسبب إصابة عضلية خفيفة.

كما سيكون حاضراً في هذا الموعد المهاجم آدم أوناس، الذي أثار هلعاً بعد اصطدامه بمدافع منتخب مالي، ما تطلب نقله إلى المستشفى من أجل العلاج، إلا أن الفحوصات أثبت عدم خطورة الإصابة التي تعرض لها، ما يعني أنه سيكون جاهزا لخوض “الديربي المغاربي”، في حالة قرر بلماضي الاعتماد على خدماته.

 المساكني وفرجاني ساسي يغيبان رسميا

يفتقد المنتخب التونسي لعنصرين هامين ويتعلق الأمر بالثنائي يوسف المساكني والفرجاني ساسي بداعي الإصابة.

 محرز يدعو للرأفة بزروقي وبوداوي

حلل قائد ” الخضر “رياض محرز، مستوى زميليه في المنتخب رامز زروقي وهشام بوداوي، اللذين تعرضا لانتقادات لاذعة من قبل الجماهير بسبب مردودهما أمام مالي .

وقال محرز في تصريحات للتلفزيون الجزائري، بخصوص لاعبي تفينتي الهولندي ونيس الفرنسي على التوالي قائلا: “لا يجب أن نقسو على بوداوي وزروقي، فهما لاعبان في مُقتبل العمر، ولا يمتلكان خبرة كبيرة في المُستوى العالي حتى الآن”.

وأضاف: “بوداوي وزروقي قدما المطلوب منهما على العموم خلال مواجهة مالي، ومع مرور الوقت سيظهر مستواهما الحقيقي مع الفريق، مع اكتسابهما مزيدا من الخبرات”.

وختم : “بطبيعة الحال لا يمكن مُقارنة مُستواهما بفيغولي وبن ناصر، فلا مجال للمُقارنة، فبطبيعة الحال سفيان وإسماعيل أفضل منهما حاليا، لأنهما لاعبان أساسيان وركيزتان لا يمكن الاستغناء عنهما في تشكيلة منتخب الجزائر”.

بلماضي :” مكانة بن سبعيني في المنتخب لا نقاش فيها”

كشف الناخب الوطني جمال بلماضي عن مفاجأة بشأن اللاعب الذي استطاع فرض نفسه بشكل يجبره على عدم الاقتراب من مركزه.

واعترف بلماضي لأول مرة بأنه يمتلك لاعبا أساسيا دون نقاش بالنسبة له في تشكيلة “الخضر”، وهذا رغم المُنافسة الشديدة الموجودة في جميع المركز، والتي أكد كثيرا بأنها نقطة قوة المنتخب وسبب مواصلة سلسلته القياسية بدون هزيمة والتي وصلت إلى 26 مباراة متتالية.

وفي تصريحات للتلفزيون الجزائري، أوضح بلماضي بأن رامي بن سبعيني نجم بروسيا مونشنغلادباخ الألماني، يعتبر العنصر الوحيد الذي احتكر المنافسة في منصبه كظهير أيسر، وهي المكانة التي لم يصلها حتى القائد رياض محرز جناح مانشستر سيتي وسفيان فيغولي نجم غالاتا سراي التركي.

وفسر بلماضي هذا الأمر، قائلا: “رامي وصل إلى مُستوى عالي جدا، لقد جعل المُنافسة بعيدة عنه بفارق شاسع مما يجعل منه عنصرا وركيزة لا يوجد أي نقاش بخصوص مكانته الأساسية معنا”.

وأتم: “رامي يُقدم ذات المُستوى الجيد بشكل مُستقر منذ وصولي لتدريب المنتخب، بن سبعيني لاعب كبير وأعتقد بأنه لا يزال قادرا على التطور بشكل أفضل في السنوات القليلة القادمة”.

منذر الكبيّر يثور قبل مواجهة الجزائر

ثار مدرب منتخب تونس منذر الكبير في وجه لاعبيه بسبب الأداء الضعيف المقدم خلال الودية الأخيرة أمام الكونغو الديمقراطية.

و كشف موقع العربي الجديد أن الكبيّر اجتمع اول امس بلاعبيه في الميدان، وتحدث إليهم قرابة 10 دقائق، لتقييم أداء الفريق خلال اللقاء الأخير، وكان غاضبا للغاية من مستوى المنتخب عموماً.

وقال الكبير : “من لا يسير بمبدأ التضامن والمثابرة داخل المجموعة، فالمنتخب لا حاجة له به، وهنا أوجه كلامي لكل اللاعبين دون استثناء، سواء الأساسيون أو الاحتياطيون”.

ودعا الكبيّر “نسور قرطاج” إلى تدارك أدائهم الضعيف، خصوصاً في الشوط الأول لمواجهة الكونغو، وذلك خلال المباراة الثانية ضد الجزائر ، مؤكداً ضرورة أن يلتزم اللاعبون جميعاً بحبّ الانتماء للمنتخب التونسي وتقديم كل ما لديهم على الملعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق