اخر الاخبارالحدثالرئيسي

مجلة الجيش: من يراهنون على تفكيك رابطة “جيش–أمة” يجهلون واقع الجزائر

أكدت افتتاحية مجلة الجيش لعدد شهر أفريل أن الجيش الوطني الشعبي سيبقى وفيا لتعهداته وإلتزاماته يحمي السيادة الوطنية والوحدة الترابية والأمة الجزائرية من أي تهديد أو وعيد قد يعرض المواطن للخطر أو الضرر.

وذكرت الإفتتاحية أن “العلاقة بين الجيش بالشعب هي علاقة أزلية مقدسة لا يمكن للمشككين وناشري الأكاذيب ومروجي الإشاعات النيل قيد أنملة من هذه الرابطة القوية النابضة بالحياة والأمل.”

وشددت مجلة الجيش أن من يراهنون على تفكيك رابطة “جيش – أمة” هم في الواقع جهلة بواقع الجزائر وبحقيقة شعبها الذي وقف بالأمس في وجه أعتى قوة استعمارية وأحبط كل مناوراتها العسكرية ومخططاتها السياسية، وتابعت: “واليوم لن تنطلي عليه حيل بليدة ومناورات مفلسة أعلنت فشلها وأقرت عجزها وبينت رعونتها.”

وذكرت الإفتتاحية أن الشعب الجزائري يستعد لخوض غمار انتخابات تشريعية حتى يتسنى تجسيد مشروع جزائر جديدة آمنة مزدهرة قوية بشعبها وجيشها وذاكرتها التي تختزن تاريخا ونضالا تبقى الأجيال المتعاقبة تنهل منه الدروس والعبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق