علوم و تكنولوجيا

“متلازمة كورونا”والأطفال.. دراسة تحسم الجدل الكبير

أظهرت دراسة جديدة أن خطر إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد لمدة طويلة “ضئيل للغاية”، وفق ما نقلت صحيفة “الصن” البريطانية.

ولا يؤثر “كوفيد-19″ على الأطفال بصورة كبيرة، على اعتبار أن هذا الفيروس يستهدف بالأساس كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

ويصاب بعض الأشخاص بكورونا لمدة طويلة، حيث يعانون لأشهر من الإرهاق وضباب الدماغ وضيق التنفس، إلا أن هناك حاليا القليل من الأبحاث حول ما إذا كان ما يسمى بـ”متلازمة كورونا” أو “كوفيد طويل الأمد” يؤثر على الأطفال.

هذا وأظهرت دراسة جديدة، أجريت على أكثر من 2500 طفل، مدى مرونة الصغار في مواجهة كورونا.

وقالت البروفيسور إيما دنكان، من “كلية كينغز لندن”: “يحدث هذا الأمر عندما يعاني الأطفال المصابون بكوفيد من أعراض لأكثر من 4 أسابيع، لكن الدراسة وجدت أن النسبة أقل بكثير مقارنة مع البالغين”.

وأضافت “في الأطفال، نتحدث عن أقل من حالة وسط كل 20 طفلا. وبالنسبة للأعراض التي تزيد عن 8 أسابيع فهي أقل من 2 بالمئة”، مما يعني أن النسبة “ضئيلة للغاية”.

ووجدت الدراسة أن الأطفال يتعافون، عموما، من فيروس كورونا المستجد، في أقل من 7 أيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق