الرئيسيرياضةعاجل

غموض حول مصير البطولة

القرار بيد اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة

أكد وزير الشباب والرياضة علي خالدي، أمس الإثنين أن قرار استئناف المنافسات الرياضة المتوقفة منذ شهر مارس الفارط بسبب تفشي فيروس كورونا، هو بيد اللجنة العلمية التابعة لرصد ومتابعة الفيروس التابعة لوزارة الصحة.

ورفض الوزير الجزم بعودة المنافسات الرياضية أم لا، مضيفا أن صحة المواطن أهم من كل شيء.

وفي تصريحات للإذاعة الوطنية، أكد خالدي أن هيئته طالبت من كل الإتحاديات إرسال ” بروتوكولات” صحية، من أجل تقديمها للجهات المختصة للفصل في مصير المنافسات في ظل تفشي وباء كورونا.

كما أكد خالدي أنه لا يملك سلطة القرار بخصوص هذا الموضوع، ولا يمكن أن يجزم بعودة أو إلغاء المنافسات، والأمر متروك للجهات الوصية، مؤكدا أن صحة الشعب أولى وقبل كل شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق