محلي

صخري الناصر.. أول مراسل صحفي ببئرالعاتر

بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير المصادف للثالث ماي من كل سنة أعرفكم بأول مراسل صحفي خاض غمار العمل الإعلامي و عمل على رفع صوت و اسم بئرالعاتر منذ ما يقارب نصف قرن :

هو ساخر الناصر بن محمد بن عثمان و ابن ساخر تونس بنت عمار، المولود في : 1/7/1946بدوار أولاد نونة بير السبايكية (صفصاف الوسرى) عرش أولاد سيدي عبيد بلدية بئرالعاتر جنوب ولاية تبسة ، درس و تعلم القرآن الكريم بالريف على أيدي عدة معلمين و مؤدِبين ،

و لأن والده كان موالا يربي المواشي يتنقل بحثا عن الكلأ و الماء لماشيته تنقل معه إلى التراب التونسي حيث التحق سنة 1959 بإحدى مدارس فريانة التونسية مع أبناء اللاجئين الجزائريين ، قضى بالمدرسة المذكورة 3 سنوات و في سنة 1962 عند نيل الجزائر الإستقلال عاد مع عائلته إلى الوطن و لأنه كان يحفظ أكثر من ربع القرآن الكريم تمت زحلقته من الثالثة إلى الخامسة ابتدائي و تحصل على شهادة التعليم الإبتدائي و انتقل إلى متوسطة ابن باديس بالسنة الثانية متوسط بمدينة تبسة سنة 1964 ،

و في نهاية سنة 1965 شارك في مسابقة توظيف المعلمين الممرنين و نجح ، و تم تعيينه أول مرة معلما ممرنا بالطور الإبتدائي في 15 أكتوبر 1965 بمدرسة مولود فرعون بمدينة تبسة و سنة 1967 انتسب إلى حزب جبهة التحرير الوطني مناضلا و تنقل بين عديد المدارس الإبتدائية مع الترقية في الإطار و سنة 1973 راودته فكرة مراسلة جريدة النصر و بعد مدة قليلة أرسل لها طلبا فتم قبوله و التحق بها في قسنطينة و خضع رفقة بعض المراسلين الجدد لتربص مغلق سريع مكثف دام 15 يوما و قد تكفلت الجريدة بإقامته في دار أو بيت الشباب بقسنطينة و طفق يعمل بجد لتغطية الأحداث و تسليط الضوء الإعلامي على بلدته الصغيرة فما كان من حزب جبهة التحرير الحزب الواحد آنذاك إلا أن تبناه ليصبح أيضا مراسلا جريدة النصر من الحزب ،

و قد زودته الشركة الوطنية النصر الصحافة بأمر بمهمة ثم ببطاقة مهنية ، و قد كان يتقاضى مستحقاته حسب نشاطه و حسب المواضيع التي تنشر في الجريدة و يقول بأن مدخوله من المراسلات الصحفية أحيانا يصل نصف راتبه في التعليم أي حين يجتهد و يكثر من التغطيات و المراسلات تمنحه الجريدة مبلغ 35000 سنتيم ، و راتبه الشهري كمعلم هو : 74000 سنتيم ،،،

يذكر سي الناصر أنه يعتز بفترة التنمية في دائرة بئرالعاتر سنوات من سنة 1976 إلى سنة 1978 و هي الفترة التي عاشت بئرالعاتر خلالها تنمية كبرى ، كما يذكر أن عديد المشكل اعترضت طريقه و سببت له بعض المضايقات خاصة كتاباته عن البنك الوطني و صعوبات الحصول على منحة السياحة أو الصرف بالبنوك ، و يقول أيضا بأن مهنة الصحافة هي أفضل مهنة بعد التعليم ،

و قد أنهى المراسل الصحفي ساخر الناصر مسيرته الإعلامية سنة 1983 ، علما و أنه دخل المعترك السياسي و الانتخابي و كان نائبا لرئيس البلدية خلال عهدة واحدة و عضوا بالمجلس البلدي لعهدتين أي ثلاث مرات منها عهدتان ببلدية بئرالعاتر و عهدة ببلدية صفصاف الوسرى ،

و قد واصل مهنته معلما ثم مديرمدرسة إبتدائية إلى غاية تقاعده سنة 2006و من مدرسة مبارك الميلي بحي الشهداء ببئر العاتر ،،،

و بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير الثالث ماي يقول لكم المراسل السابق ساخر الناصر تحية إجلال و إكبار لكل الأسرة الإعلامية ببئرالعاتر و تبسة و الجزائر و كل عام و أنتم بخير و عافية صحه رمضانكم و صحه فطوركم ، و يختم اللقاء بقوله : تحية لكل قلم حر نزيه لا يخضع لتوجيه ممنهج

محمد الزين ربيعي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق