اخر الاخبارالحدثالرئيسيمحلي

سفير فرنسا يضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري سعال بوزيد بسطيف

حل اليوم السبت بسطيف سفير فرنسا بالجزائر فرونسوا غوييت، حيث قام بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري سعال بوزيد، أول شهيد في مجازر 8 ماي 1945.

وأفاد والي ولاية سطيف كمال عبلة، لوسائل الإعلام على هامش الملتقى الوطني حول “جرائم الاستعمار في العالم، 8 ماي 1945 نموذجا” المنظم بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة والذكرى الـ 76 لمجازر 8 ماي 1945 بدار الثقافة “هواري بومدين”، بأن سفير فرنسا بالجزائر قد حل بسطيف بتعليمات من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لوضع باقة من الورود أمام النصب التذكاري للشهيد سعال بوزيد.

وأضاف كمال عبلة، أن زيارة السفير الفرنسي إلى سطيف كانت من أجل مهمة محددة وهي وضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري للشهيد سعال بوزيد.

للإشارة، أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في رسالته بمناسبة اليوم الوطني للذاكرة المخلد لذكرى مجازر الثامن من مايو 1945، أن جودة العلاقات مع جمهورية فرنسا لن تأتى دون مراعاة التاريخ ومعالجة ملفات الذاكرة والتي لا
يمكن بأي حال أن يتم التنازل عنها مهما كانت المسوغات مشددا على ضرورة معالجة هذه الملفات بجدية ورصانة.

وقال أن الشعبين الجزائري والفرنسي يتطلعان إلى تحقيق قفزة نوعية نحو مستقبل أفضل تسوده الثقة والتفاهم، ويعود بالفائدة عليهما في إطار الاحترام المتبادل والتكافؤ الذي تحفظ فيه مصالح البلدين.

للإشارة، تتواصل بسطيف الاحتفالات الرسمية الخاصة باليوم الوطني للذاكرة وبالذكرى الـ76 بمجازر 8 ماي 1945 بتنظيم عدة نشاطات ثقافية وتاريخية وتدشين وتسمية مرافق تربوية.

ويحضر المناسبة كل من الأمين العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة، عبد المجيد شيخي، والأمين العام المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين، خالفة
امبارك ورئيس جمعية 8 ماي 1945، عبد الحميد صلاقجي، وكذا ممثل الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، عبد العزيز فوحال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق