اخر الاخبارالحدثالرئيسيمجتمعمحلي

تبسة: تسخير وسائل مادية و بشرية هامة لإخماد حريق “جبل العاطف”

سخرت بولاية تبسة وسائل مادية وبشرية وصفت بـ”الهامة” لإخماد حريق “جبل العاطف” الذي يقع بإقليم بلدية تبسة و ذلك منذ أول أمس الأحد، حسب ما أفادت به اليوم الثلاثاء سلطات الولاية.

وأوضح في هذا السياق والي الولاية محمد البركة داحاج عبر أمواج الإذاعة الجزائرية من تبسة أنه تم في هذا الإطار تسخير كل الإمكانات بالتنسيق مع  كل من الحماية المدنية و الجيش الوطني الشعبي و محافظة الغابات و مصالح بلدية تبسة و مديريتي الموارد المائية و الأشغال العمومية و مركز الردم التقني للنفايات والمؤسسة الوطنية للهندسة الريفية بالإضافة إلى مؤسسات خاصة.

وصرح نفس المسؤول أن المديرية العامة للحماية المدنية قد دعمت جهود الإطفاء منذ بداية الحريق بأرتال متنقلة لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية لولايات سوق أهراس و قالمة و الطارف و أم البواقي و وادي سوف بإجمالي 445  عنصرا بمختلف الرتب وعشرات الشاحنات من مختلف الأحجام.

كما إلتحق منذ الساعات الأولى لنهار اليوم الرتل المتنقل لولاية تبسة بعد أن أنهى مهمته بغابات ولاية خنشلة والذي يضم 280 عنصرا بمختلف الرتب و40 شاحنة من مختلف الأحجام إلى جانب 3 سيارات إسعاف و4 سيارات اتصال وحافلتين.

وقد هب مئات المواطنين من متطوعين وجمعيات خيرية ومكونات المجتمع المدني الذين فاق عددهم 530 شخصا منذ مساء أمس الاثنين للمساهمة في جهود الإطفاء، إستنادا للمتحدث.

وبخصوص العتاد، صرح محمد البركة داحاج أنه تم تسخير 60 آليه من مختلف الأحجام  و 7 شاحنات كبرى لفتح المسالك وتسهيل عمليات التدخل منها شاحنتين تابعتين للجيش الوطني الشعبي و أزيد من 50 صهريج مياه لإخماد النيران.

وأردف والي الولاية قائلا أنه تم تفعيل مخطط النجدة و الإسعافات مساء أمس الاثنين بسبب تجدد اشتعال النيران, لافتا الى أن الجهات الأمنية المختصة إقليميا ستفتح تحقيقات معمقة لتحديد أسباب اندلاع هذه الحرائق وفرض أشد العقوبات ضد المتسببين فيها.

وفي سياق متصل، أبرز نفس المصدر أنه تم تسخير كل الهياكل والفضاءات لاستقبال

و إيواء العائلات المتضررة -في حال تجدد نشوب الحريق- لحماية الأرواح، خاصة وأن ألسنة النيران قد اقتربت من الأحياء السكنية من بينها الزاوية والزيتون والدكان ما يشكل تهديدا على حياة الأفراد.

وأضاف أن السلطات المحلية تتابع عن كثب الوضعية الناجمة عن حريق غابة “جبل العاطف”، خاصة وأنه لم يتم -إلى حد الساعة- الإعلان عن انتهاء عملية التدخل والإخماد النهائي للحريق وذلك بالنظر لارتفاع درجات الحرارة والهبوب القوي للرياح وصعوبة التضاريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى