الرئيسيرياضةعاجل

بلماضي:” أعجبني بعض المحليين ، محرز غير سعيد في المان سيتي وهدفنا المونديال “

وقع عقد رعاية مع موبيليس

وقع صبيحة اليوم الناخب الوطني جمال بلماضي عقد رعاية مع متعامل الهاتف النقال بالجزائر “موبيليس”.
وجرت مراسيم توقيع العقد بين المدير العام للشركة وبلماضي بمقر المؤسسة ، أين تم أخذ بعض الصور التذكارية وتبادل للهدايا بين الطرفين.

لا يمكنني أن أنصح محرز بمغادرة المان سيتي

كشف بلماضي أن قائد “الخضر ” رياض محرز غير سعيد في فريقه الحالي مانشستر سيتي الإنجليزي موضحا أن عليه أن يكون في أعلى مستوى من الجاهزية دائما.

وقال بلماضي في تصريحات للتلفزيون الجزائري العمومي ونقلها موقع كوورة : ” محرز غير سعيد مع مانشستر سيتي لأنه لا يلعب كثيرا في حين أنه يرغب بالمشاركة في كل المباريات”.

وأضاف: “لا يمكنني أن أنصحه بمغادرة الفريق لأنني ليست وكيل أعماله، المهم أن يحافظ على مستواه ويجهز نفسه ليكون دائما في المستوى”.

وتابع: “محرز لاعب مهم جدا في المنتخب الجزائري وهو قائدنا والمشجعون لديهم خوف بسبب وضعيته مع فريقه، أعتقد أنه بإمكانه أن يكون في موقف أفضل ويلعب عددا أكبر من المباريات، شخصيا أثق فيه كثيرا، وهو دائما يتشرف باللعب للمنتخب”.

 مواجهة زامبيا إعدادية لتصفيات المونديال

هنأ بلماضي نجم نادي قطر يوسف بلايلي، على عودته للمنافسة على مقعد أساسي في المنتخب، كما بدا غير قلق على وضعية باقي لاعبي المنتخب الذين لا يشاركون بانتظام مع فرقهم، لافتا إلى أنه سيمنح الفرصة للاعبين الذين لم يلعبوا كثيرا معه في المواجهتين المقبلتين أمام زامبيا وبوتسوانا في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 المؤجلة إلى مطلع عام 2022 بالكاميرون.

وواصل بلماضي: “نحن نلعب دائما من أجل الفوز وهذا شيء مهم، لكن الأهم هو أن نلعب مباريات معقدة حتى نكون جاهزين لتصفيات مونديال قطر، من حسن الحظ أن منتخب زامبيا لا زال في سباق التأهل للكان ، وهو ما يجعل مواجهتنا له بمثابة مباراة إعدادية لمباراة بوركينا فاسو في تصفيات كأس العالم”.

 ما يهمني حاليا هو تطوير المنتخب وتصحيح الأخطاء

وتابع: “مونديال قطر هو هدفنا الأول وإن شاء الله سنكون جاهزين، ما يهمني حاليا هو تطوير المنتخب من مباراة لأخرى وتصحيح الأخطاء، نحن نتابع كل اللاعبين الذين بإمكانهم تقديم الإضافة سواء من يلعبون في الجزائر أو خارجها رغم أنني مقتنع بأن إيجاد مكان في المنتخب ليس بالأمر الهين”.

 ألتزم السرية المطلقة بخصوص الأسماء التي أنوي استدعائها

رفض بلماضي منح أي معلومات رسمية بخصوص الأسماء التي ينوي توجيه الدعوة إليها، للانضمام لفريقه خلال الفترة القادمة.

وقال بلماضي، إنه يمتلك نظرة واضحة عن الخطوات التي سيقوم بها، لكنه رفض الكشف عنها، مُفضلا السرية المُطلقة.

وتابع : “أنتم تريدون الحصول على الأسماء بشكل علني، ولكني سأعتمد على سياسة الصمت، مع دراسة كل المعطيات رفقة طاقمي المُساعد ومُدرب المحليين مجيد بوقرة”.

وواصل: “هناك العديد من اللاعبين الذين نُتابعهم، وقد نوجه الدعوة لبعضهم للتواجد في المعسكر المقبل، لكن المبدأ الذي اعتمدته، هو ضرورة أن يكون الجدد أفضل من المجموعة الحالية، وبالتالي فإن المهمة صعبة”.

 تفاجأت بشكل إيجابي بمستوى البطولة المحلية

وواصل بلماضي حديثه، موجها رسالة قوية للعناصر المحلية: “تفاجأت بشكل إيجابي، بالمستوى الذي شاهدته في مُباريات البطولة خلال الأسبوعين الماضيين”.

وتابع: “البطولة توقفت لقرابة عام كامل، وتفاجأت بما قدمه بعض اللاعبين، وهو ما يعد بالكثير، والمستوى العام لا بأس به، وهو أمر مهم بالنسبة لي”.

وأردف: “تمكن اللاعبين من مُجاراة نسق 3 مُباريات في أسبوع واحد، يوضح مدى احترافهم واستعدادهم الجيد”.

وختم:”بعض الأسماء لفتت انتباهي من الدوري المحلي، سأواصل مُتابعتها في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

 تغيير مويس لمنصب بن رحمة سيعود بالفائدة على اللاعب

علق بلماضي على قرارات ديفيد مويس مدرب وست هام يونايتد الإنجليزي، وطريقة استغلاله للنجم الجزائري سعيد بن رحمة.

ويتغير مركز بن رحمة في الفريق بشكل دوري من أسبوع لآخر، ما بين جناح أيسر في مباريات الدوري الإنجليزي، ومهاجم وهمي وصانع ألعاب خلف رأس الحربة قي لقاءات كأس الاتحاد.

وأوضح بلماضي ، أنه لا يرى أي ضرر فيما يقوم به نظيره الأسكتلندي، مع بن رحمة، مؤكدا بأن ذلك سيدعم مستوى اللاعب ومنتخب الجزائر في المُستقبل.

وتابع: “بالنسبة لي تغيير مركز بن رحمة ليس بالأمر الجلل، نحن جميعا نعلم أنه يُفضل عادة اللعب في مركز الجناح الأيسر، ليقوم بعدها بالتوغل في العمق مُستغلا سرعته وقدرته على المُراوغة”.

وأردف: “تغيير المركز قد يكون أمرا جيدا بالنسبة له، لأنه سيمنحه خبرة جديدة كصانع ألعاب ومهاجم وهمي، وهو ما سيعطينا أيضا خيارا جديدا في المنتخب”.

وختم: “في نهاية المطاف، الأهم بالنسبة للاعب هو المُشاركة بصفة مُنتظمة، وخوص أكبر كم من الدقائق في واحد من أقوى الدوريات في العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى