إقتصادالحدثالرئيسيمجتمع

بعد ظاهرة الاعتداء على القطارات.. التحضير لتزويد محطات القطار بكاميرات عالية الجودة

تعكف الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية على تحضير تزويد عدد معتبر من محطات نقل المسافرين ذات الحركية الكبيرة بكاميرات مراقبة ذات جودة عالية وذلك للحد من ظواهر الاعتداء على الأشخاص والعتاد وعلى رأسها ظاهرة رشق القطارات بالحجارة التي تكبد الشركة سنويا خسائر كبيرة، حسبما ذكره المدير المنتدب لأمن الاستثمار بالشركة، علي قشوط.

وأوضح المسؤول ان هذا المشروع الكبير الذي سيتم بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني (درك و شرطة) سيعمل على وضع كاميرات مراقبة ذات دقة كبيرة تعمل بالتكنولوجيات الحديثة على مستوى المحطات التي تجذب عددا كبيرا من المسافرين وذلك من أجل الانقاص والحد من مختلف الاعتداءات التي قد يتعرض لها الأشخاص أو العتاد.

وقال في ذات السياق أنه في حالة حدوث اعتداءات ستقوم مصالح الأمن الداخلي للشركة بتقديم تسجيلات الكاميرات لمصالح الأمن للقبض على الفاعلين و معاقبتهم.

وذكر في هذا الصدد ان قانون العقوبات الجزائري يفرض عقوبات صارمة ضد المعتدين على الأشخاص و العتاد أو اية أعمال تشكل خطرا على سلامة وأمن القطارات حيث تتمثل هذه العقوبات في السجن من 5 إلى 10 سنوات سجنا و غرامة تصل إلى 500 الف دج.

وفي حال سبب التعدي إعاقة دائمة لأحد الأشخاص سواء كان عاملا أو مسافرا فإن العقوبة تتراوح ما بين 10 و20 سنة سجنا وغرامة من 1 مليون إلى 2 مليون دج.

أما إذا نتج عن التعدي وفاة فإن العقوبة تصل إلى السجن المؤبد، حسب نفس المسؤول.

ولإبراز مدى خطورة هذه الاعتداءات التي تستهدف العتاد و الموظفين على مستوى السكك الحديدية ، قال السيد قشوط أنه منذ إعادة سير القطارات في 3 يناير الفارط تم تسجيل 86 عملية رشق بالحجارة على مستوى خطوط السكك الحديدية عبر الوطن نجم عنها إصابة ثلاث موظفين بجروح متفاوتة الخطورة.

وأضاف ان عمليات الرشق هذه أدت إلى تحطيم 76 زجاجة، مشيرا إلى أن إصلاح هذا النوع من الزجاج الواقي يتطلب أموالا طائلة بالعملة الصعبة.

وذكر في ذات الاطار أنه في الفترة الممتدة من 2013 إلى 2019 تم إحصاء 2732 عملية رشق بالحجارة أدت إلى تكسير ازيد من 2700 زجاجة، حيث أن قيمة الزجاجة الواحدة تتراوح ما بين 60 و120 مليون سنتيم.

وأضاف بأن هذه الاعتداءات أدت إلى إصابة أكثر من 240 شخص بجروح متفاوتة يوجد من بينهم 124 مسافرا و 116 عاملا في السكة الحديدية.

وأبرز ان الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تكبدت في الفترة الممتدة من 2013 إلى 2019 خسائر قدرت بـ727 مليون دج بسبب عمليات رشق القطارات بالحجارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق