إقتصادالحدثالرئيسي

المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ينظم يوما دراسيا حول “إشكالية ندرة الموارد المائية في الجزائر”

ينظم المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيني اليوم الثلاثاء، بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام ندوة حول “إشكالية ندرة الموارد المائية في الجزائر”، تشارك فيها الهيئات والمؤسسات المعنية بصفة مباشرة بهذه الإشكالية، إلى جانب ممثلين عن شركات اقتصادية عسومية وخاصة، وباحثين جامعيين، وكذا ممثلين عن المجتمع المدني المنظم.

وسينشط هذا الاجتماع فريق رفيع المستوى مكون من متخصصين محليين وأجانب، وسيتناول على وجه الخصوص مواطن الضعف في إمكانات المياه في الجزائر، في مواجهة النمو الديموغرافي والطلب المتزايد باستمرار على هذه المادة الحيوية، والتي يزيد من حدتها تغير المناخ والسلوكيات السلبية للمواطنين تجاه الماء المتمثلة في التبذير والإضاعة والتسريب والسرقة.

وستشكل هذه الندوة أيضا فرصة للمشاركين لتقديم توصياتهم بشان التدابير الواجب اتخاذها لمكافحة ندرة المياه ووضع الخطوط العريضة لإطار قانوني فعال يضمن إدارة مستدامة للموارد المائية وحصول الجميع على مياه ذات جودة، مع ضمان الحفاظ على الموارد المانية وتعزيز احتياط الماء الشروب، وهذا وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية ذات الصلة.

كما ستتم مناقشة الحوكمة الاقتصادية للماء واستخدام التكنولوجيا في إدارة هذا المورد، التي تهدف كلها إلى العقلنة والترشيد.

للتذكير بأن هذا اللقاء يندرج ضمن سلسلة “مجموعة التفكير السلوكي” التي بادر بها رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيني، والتي تولي اهتماما أكبر بالجانب البشري في إعداد وتنفيذ السياسات العمومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق