الحدثالرئيسيعاجل

الرئيس تبون: الجزائر رهن إشارة ليبيا ونحن في انتظار ما يقرره الشعب

خص رئيس المجلس الرئاسي الليبي باستقبال رسمي

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الاربعاء بقصر الرئاسة في العاصمة رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد يونس المنفي.

وقال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ان الحل الاساسي في ليبيا هو الانتخابات، مضيفا: نحن مسعدون لإيصال صوت ليبيا في أي مكان و الجزائر رهن إشارتكم.

واضاف الرئيس تبون، اتفقنا على الكثير من القرارات لحلحلة الأزمة الليبية، الجزائر رهن إشارة ليبيا ونحن في انتظار ما يقررون.

من جهة اخرى قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي، سعدنا بما سمعناه من الرئيس تبون بخصوص الدعم الكامل.

واضاف محمد يونس المنفي تحدثنا عن قضايا مختلفة حول التعاون الجزائري الليبي وتحدثنا عن فتح المعابر، نتظلع لدور الجزائر الذي يساهم بالمصالحة الوطنية التي هي من أهم النقاط للإتفاق السياسي.

وأجرى رئيس الجمهورية محادثات ثنائية مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، توسعت بعد ذلك لتشمل أعضاء وفدي البلدين.

و كان رئيس المجلس الرئاسي الليبي قد حل صباح اليوم بالجزائر في زيارة رسمية تدوم يومين، حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي، الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان.

و عقب ذلك، توجه المنفي إلى مقام الشهيد، أين وضع إكليلا من الزهور ترحما على أرواح الشهداء.

وبعين المكان، زار ضيف الجزائر متحف المجاهد، أين اطلع على مختلف مراحل مقاومة الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي، قبل أن تقدم له هدايا تذكارية ويوقع على السجل الذهبي لهذا المرفق التاريخي.

للتذكير، تندرج زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي إلى الجزائر في إطار “مواصلة التعاون، تأكيدا لمتانة علاقات الأخوة بين الشعبين الشقيقين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى