قلم المسار

الدراسة أو العدس

بعد أن حلق الدجاج بسعره عاليا فوق السحاب و لم يترك العدس وحيدا، بقي فقط (شعيب الخديم) وحيدا ينظر عاليا إلى الدجاج الذي يطير و إلى العدس الذي صار غذاء الملوك،

فإنه بات من الضرورة الملحة الحديث عن ضبط الاسعار و عن هؤلاء الذين يريدون خلق فجوة اجتماعية و ازمة غذاء، و في ظل ارتفاع اسعار غذاء (الزواولة) لا غرابة ان صار العدس من الكماليات و الدجاج طعام الملوك يؤخذ هدية عزيزة للاعزاء و الاحبة و يؤخذ مع هدايا العروس و يقدم العدس على مائدة السهرة مع الشاي جنبا إلى جنب مع المكسرات لا فرق بينه و بين (البيسطاش).

ما يحدث للاسعار هذه الأيام يشبه حقا افلام الرعب، فأجور الغلابى ترتفع مرة على مرة في المناسبات بسرعة السلحفاة في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار المواد التي كانت إلى وقت قريب قوت (الزوالية) بسرعة أنقاض النسور على الفرائس،

و مع دخول اجتماعي ساخن و دخول مدرسي اشتعلت فيه نيران الأدوات المدرسية فأحرقت الجيوب و القلوب فإنه لم يبق للآباء أي خيار إما شراء الكراريس أو العدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى