الحدثالرئيسيعاجل

الجزائريون يحيون عيد الفطر بدون بوتفليقة

في ظروف سياسية استثنائية

يحي الشعب الجزائري يوم الأربعاء 5 جوان 2019 عيد الفطر المبارك في ظروف سياسية استثنائية ميزها تنحي رئيس الجمهورية السابق بوتفليقة من الحكم بعد ضغوط شديدة مارسها عليه الشعب الجزائري في 48 ولاية بمليونيات تميزت بضخامتها وسلميتها .

كما يتميز عيد هذه السنة بوجود شقيق الرئيس السابق في سجن البليدة بعدما كان هو الآمر الناهي في البلاد بحكم استحواذه على ختم رئاسة الجمهورية والذي فعل به الأفاعيل .

ويوجد في السجن هذا العيد العديد من أرباب ” المقلة “الذين كانوا نجوما تضاء بهم سماء الجزائر إبان حكم الرئيس المخلوع ومن بينهم رب دزاير الجنرال توفيق رفقة زميله عثمان طرطاق إضافة إلى صاحب مجمع سيفيتال يسعد ربراب وكذا رئيس الأفسيو علي حداد إضافة إلى الإخوة كونيناف والذين يشاركون “البوشي “الجيرة في سجن الحراش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق