إقتصادالحدثالرئيسي

التوقيع على مذكرة تفاهم بين ثلاثة مؤسسات سياحية عمومية تقضي بتوحيد الجهود لانجاح موسم الاصطياف بامتياز

تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، التوقيع على مذكرة تفاهم بين الديوان الوطني للسياحة والديوان الوطني الجزائري للسياحة ومجمع فندقة وسياحة وحمامات معدنية، تقضي بتوحيد الجهود وتعزيز التكامل بينهم في القطاع السياحي العمومي لإنجاح موسم الاصطياف 2021.

وقد وقع على هذه المذكرة، التي أشرف عليها وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي محمد علي بوغازي، المدير العام للديوان الوطني الجزائري للسياحة أرزقي طاهر، والمديرة العامة للديوان الوطني للسياحة صليحة ناصر باي، وكذا الرئيس المدير العام لمجمع فندقة وسياحة وحمامات معدنية لزهر بونافع.

وفي هذا الإطار، أبرز وزير السياحة في كلمة له أهمية التوقيع على هذه المذكرة في “توحيد الجهود ودفع الحركية السياحية في الجزائر كل في إطار اختصاصه لاسيما في المجال الترويجي والخدمات وتسويق المنتوج”، خاصة مع انطلاق موسم الاصطياف الذي “نريده هذه السنة –كما قال– موسما بامتياز”.

وشدد بوغازي على ضرورة بلوغ الامتياز في المجال السياحي الذي يعد “قطاعا حيويا ومستحدثا للثروة ومناصب الشغل” إلى جانب حمله أبعادا ثقافية وحضارية وتاريخية مما يستدعي “ترقية” الترويج والتسويق وتنويع المسالك السياحية وكذا العمل على استدامة النشاط السياحي على مدار السنة.

وبعد أن ذكر بـ “الآثار الوخيمة التي خلفتها الأزمة الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا على قطاع السياحة”، دعا إلى “استخلاص العبر بوضع برامج متنوعة للنهوض بالقطاع”، مع “انتهاز الفرصة في هذا الموسم من أجل استقطاب السياح داخل الوطن وتقديم أسعار تنافسية وتحسين الخدمات وتوفير مرافق الايواء”.

بالمناسبة، دعا  بوغازي المدراء السياحيين على مستوى 14 ولاية ساحلية إلى “بذل الجهود للارتقاء بالأداء لتحقيق التألق والامتياز في هذا الموسم بالنظر للإمكانيات السياحية المتوفرة على المستوى الوطني”، مبرزا أهمية “توفير كل الظروف للأسر الجزائرية لقضاء عطلهم في راحة تامة مع مرافقتهم لاختيار المقصد السياحي حسب رغباتهم”.

كما ركز على وجوب “التكفل الجيد بالصناعة التقليدية من خلال تخصيص فضاءات وإقامة معارض خلال هذا الموسم وكذا على مدار السنة من أجل منح الفرصة للحرفيين لبيع المنتوجات والترويج لها لتدارك الخسائر المسجلة بسبب كورنا”، مشيرا إلى
أنه سيتم بعد نهاية موسم الاصطياف “ترتيب الولايات وفق نشاطها السياحي المتميز ومعرفة أداء وإبداع كل مدير ولائي لخدمة السياحة والنهوض بها”.

من جهتهم أكد ممثلو المؤسسات السياحية العمومية الثلاثة المذكورة على ضرورة ترقية العمل الترويجي للوجهة السياحة الجزائرية لاستقطاب السياح وتقديم عروض تنافسية وخدمات ذات جودة لإنجاح هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى