ثقافـي

أحداث حقيقية كتبها الراحل رويشد بنفسه

عرض فيلم حسان طيرو بساحة حمو بالمدية

ساحة حمو بالمدية ،تستضيف الجمهور المتعطش للسينما فى السهرة الثانية، من تظاهرة صيفنا ببلادنا من تنظيم مديرية الثقافة بالتنسيق مع دار الثقافة ليكون على موعد مع فيلم حسان طيرو ولعل الكثير يجهل ان القصة استمدت من أحداث حقيقية عاشها الفنان رويشد فى الحرب التحريرية وقام بكتابتها بنفسه ولم يشأ الترويج لها كونه واحد من أبناء الشعب وعانى ماعانوه وهذا ما كشفه مصطفى عياد فى وقت سابق ويكون ابن الراحل

وعرفها الجمهور انذاك كمسرحية انتجت عام 1964 وأخرجها مصطفى كاتب وشاركت بالبطولة كل من كلثوم ونورية

ليقترح المخرج الاخضر حامينا فكرة تحويلها الى عمل سينمائى ، ومنشأ الفنان حيث تربى كان مليئا

بالفكاهة والمآسي نظرا للحقبة الإستعمارية وويلاتها على الشعب الجزائرى فترجمها بخاضيتى الهزل والجد وصدق فيه عن جدارة واستحقاق انه الممثل الذى يبكيك ويضحكك فى أن واحد

كان بعيدا عن التكلف وامتاز ظهوره امام الكاميرا بالعفوية فى الحركات والالقاء
،واستطاع التغلغل إلى مكنونات الشعب دون تكلف منه ، فكل عمل فني كان مرأة عاكسة لصورة من المجتمع من خلال ترجمة

الواقع المعاش بطريقته الخاصةعلى الركح او من أمام العدسة

اسمه الحقيقي أحمد عياد ، وينحدر من منطقة القبائل ، ولد عام 1921 بالجزائر وتوفي في 28 يناير 1999 بالأبيار ، واشتهر في أدوار حسن نية وحسن طيرو وحسن طاكسي وكان من أشهر الكوميديين الجزائريين .

ووافته المنية سنة 1999 “بالأبيار” بالجزائر العاصمة

أعماله سجلت بصمة نوعية في مسيرته الفنية فقد نالت إعجاب العديد من الشخصيات الفنية والمسرحية في تلك الفترة نال بها الجائزة الاولى في مهرجان تونس سنة 1970 بالرغم أنه فنان عصامى وقال فيه بشطارزى الفنان الناجح قبل أوانه

وترك الراحل روبشد مكتية حوت اعمال أ مسرحية وسينمائية منها

مسرحية “اه يا حسان ” التي الفها بنفسه وأخرجها كذلك تعبر بصدق عن كوميديا الرجل والقدرة على التمثيل ومن باكورة أعماله نذكر حسان تيرو (1967).لعصا والعفيون (1971)هروب حسان تيرو (1974)حسان طاكسي (1982).حسان النية (1989).ميدالية حسان (1986)

لوصيف تركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى